حكم الخطبة لصلاة الجمعة


 اختلف أهل العلم في اشتراط الخطبة لصحة صلاة الجمعة على قولين:

 الأول: وهو قول جمهور الفقهاء: أن الخطبة شرط لصحة صلاة الجمعة.
الثاني: أن الخطبة مندوبة فقط، والراجح: قول الجمهور؛ لعموم مواظبته صلى الله عليه وسلم عليها؛ ولأن عمل السلف على إثبات هذا وإنكار ما خالفه، فقد روى عبد الرزاق عن محمد بن سيرين قال : " صليت مع رجل صلاة الجمعة فلم يخطب وصلى أربعاً فخطأته، فلما سألت عن ذلك إذا هو قد أصاب، فدلَّ على التلازم بين الخطبة والصلاة.
- يشترط خطبتان لصلاة الجمعة؛ عَنْ عَبْدِ اللهِ بن عمر - رضي الله عنهما - ، قَالَ: (كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يَخْطُبُ خُطْبَتَيْنِ يَقْعُدُ بَيْنَهُمَا).